الجمعة، 16 يوليو، 2010

بالفيديو: أسرار وشائعات جديدة حول حادث رامى وشكرى!


مروة سالم :




undefined





undefined

مازال الغموض يكتنف أسباب الحادث الذى تعرض له نجما ستار أكاديمى، اللبنانى رامى شمالى الذى وافته المنية إثر الحادث، والمصرى محمود شكرى الذى ما زال يتلقى العلاج نتيجة إصابته بكسور وكدمات متعددة بذراعه الأيمن وظهره.

وفى محاولة لكشف الغموض عن الحادث، أعلن رئيس نيابة الشرابيّة "شريف عبد المنعم" أنّه لا توجد أيّ شبهة جنائيّة في الحادث، وأنه تبين بالدليل أن شكرى ورامى لم يكونا تحت تأثير أية مواد مخدرة أو مسكرة وقت وقوع الحادث.

شائعات غريبة!

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن الجانب اللبنانى مصمم على تبنى وجهة نظر غريبة لالصاق المسئولية بمحمود شكرى وتشويه صورته، حيث أذاعت قناة الجرس الفضائية حلقة أمس، تحدث فيها المذيع شادى خليفة على لسان أسرة رامى، حيث قدم تصريحا غاية فى الغرابة حين أشار إلى أن شكرى ورامى لما يكونا بمفردهما فى السيارة، وأنه كان هناك طرف ثالث معهما، حيث قال شادى: "تكشفت أمور جديدة فى الحادث الذي أدّى إلى وفاة رامى وإلى إصابة صديقه محمود شكري بإصابات خطيرة. لقد كان يوجد في السيارة أكثر من شخصين، وتحديدًا ثلاثة أشخاص. فرامي كان جالسًا وراء الشخص الذي كان يقود (وهذا ما أفاده لنا الطبيب الشرعي أيضًا) ولو كان رامي جالسًا في الأمام لما مات. أمّا بالنسبة للشخص الثالث، فقد تمّت التغطية على اسمه، ولم ولن يعطى اسمه . لماذا؟ سؤال يطرح نفسه". وعلى الفور انتشرت الشائعة التى لا تمت للحقيقة بأية صلة وليس لها أى دليل.

فى الجروب الرسمى لرامى على الفيس بوك والذى يتخطى مشتركوه الـ 70 ألف عضو، دأب مشرفوه وزواره على التسليم بهذه الشائعة والصاق التهم بشكرى وتشويه صورته واتهامه بالمسئولية عما حدث لرامى.

فى الجنة يا رامى!

وفى إطار إظهار مشاعر الأسى نحو رحيل رامى المفاجئ، سجل الفنان الشاب محمد سراج - أحد نجوم الموسم السادس من ستار أكاديمى - أغنية بعنوان "فى الجنة يا رامى"، والتى قام بكتابتها وتلحينها بنفسه ليهديها لروح الفقيد، وهى الأغنية التى انتشرت مؤخرا على اليوتيوب ونالت تعاطف الكثيرين.

وفى نفس الصدد، انتهى اللبنانيان نور وكارلو نخلة من تسجيل أغنية "رامى" والتى يهديانها لروح رامى، وسيقوما بتصويرها هذا الأسبوع بطريقة الفيديو كليب مع المخرج إيلى شالوحى.

وفى نفس الإطار سجل عدد من زملاء وأصدقاء رامى رسائل للتوعية بمخاطر القيادة تحت تأثير السرعة، حيث اجتمع كل من اللبنانى ريان والسوريان ناصيف وزينة والعراقية رحمة والجزائرى مهدى والأردنيان باسل ومحمد رمضان، فى دعوة الجماهير للالتزام بقواعد المرور والقيادة ببطء وكياسة، والاعلان يبث حاليا عبر موقع اليوتيوب حيث تم تنفيذه بالجهود الذاتية.

‏هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

لايمكن يكون شكري السبب في فقد رامي باحادث لانهم كانو يربطهم علاقة قوية ومحبة وصداقة والدليل ع ذالك هو ان صورة هذا الحادث المؤلم لم تفارق احلام رامي منذ الطفولة فنرجو التحقيق الدقيق والصحيح وعدم تشويه صورة محمود شكري

غير معرف يقول...

مش معقول يكون شكري السبب في موت رامي وهداقدر من الله سبحانه وتعالى وكلنا بنموت وكل الي لازم نقول دلوقتي الله يرحمك يارامي ويشفيك ياشكري

غير معرف يقول...

مش معقول يكون شكري السبب في موت رامي وهدا قدر رامي من الله سبحانه وتعالى وكل الي لازم نقوله دلوقتي الله يرحمك يارامي ويشفيك ياشكري

غير معرف يقول...

واني حزنة مررررره على وفاته ومش ممكن يكون السبب صديقه محمود شكري السبب ابدا والله اعلم

غير معرف يقول...

مش معقول يكون شكري السبب في موت رامي وهداقدر من الله سبحانه وتعالى وكلنا بنموت وكل الي لازم نقول دلوقتي الله يرحمك يارامي ويشفيك ياشكري

غير معرف يقول...

حرام مش رامي اللي كان سايق أنا كنت علي كبري ٦أكتوبر وقت الحادث وأخويا كان مطلع محمود من مكان السواق وهوكمان اللي كلم أهل محمود علي الموبايل